منتديات بلال
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصخرة ...............فدوى طوقان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفراشة



عدد الرسائل : 11
الموقع : google
تاريخ التسجيل : 30/07/2009

مُساهمةموضوع: الصخرة ...............فدوى طوقان   الخميس يوليو 30, 2009 8:55 am

أنظر هنا ،

الصخرة السوداء شدّت فوق صدري

بسلاسل القدر العتيّ

بسلاسل الزمن الغبيّ

انظر إليها كيف تطحن تحتها

ثمري وزهري

نحتت مع الأيام ذاتي

سحقت مع الدنيا حياتي

دعني فلن نقوى عليها

لن تفكّ قيود أسري

سأظل وحدي

في انطواء

ما دام سجّاني القضاء

دعني

سأبقى هكذا

لا نور

لا غد

لا رجاء

الصخرة السوداء ما من مهرب

ما من مفرّ

عبثاً أزحزح ثقلها عنّي

بنسياني لنفسي

كم خضت في

قلب الحياة

وضربت في

كل اتجاه

ألهو

أغني

في ينابيع الشباب

أعط كأسي

وأعبّ في نهمٍ شديد

حتى أغيب عن الوجود

دنيا المباهج كم خدعت

بحضنها ألمي وبؤسي

فهربت من

دنيا شعوري

ورقصت في

نزق الطيور

وأنا أقهقه في جنون ، ثم من

أعماق يأسي

يرتجّ في روحي نداء

ويظلّ يرعد في الخفاء :

لن تهربي

إني هنا

لن تهربي

ما من مفر

يهبّ

طيف الصخرة السوداء

ممسوخ الصور

عبثاً أزحزحها

سدى أبغي الهروب

فلا مفر

كم جست في أرض الشقاء

أشتفّ إكسير العزاء

من شقوة السجناء أمثالي

ومن أسرى القدر

فولجت ما

بين الجموع

حيث المآسي

والدموع

حيث السياط تؤزّ . تهوي

فوق قطعان البشر

فوق الظهور العارية

فوق الرقاب العانية

حيث العبيد

مسخّرون

تدافعوا زمراً

زمر

من كلّ منسق غرق

بالدمع

بالدم

بالعرق

وبقيت التمس العزاء

من الشقاء

ولا مفرّ

فالصخرة السوداء

لعنه

ولدت معي

لتظلّ محنه

بكماء

تلحقني

يتابع ظلّها خطوات عمري

انظرهنا كيف استقرت

في عتوٍ

فوق صدري

دعني

فلن نقوى عليها

لن تفكّ قيود أسري

ستظلّ روحي

في انقفال

سأظل وحدي

في نضال

وحدي

مع الألم الكبير

مع الزمان

مع القدر

وحدي

وهذي الصخرة السوداء

تطحن

لا مفر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الصخرة ...............فدوى طوقان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بلال :: الفئة الأولى :: منتدى الشعر والحواطر-
انتقل الى: